تـركـيـــــــاســـــوريـا

عاصفة قطبية باردة تضرب سوريا ومنسقو الاستجابة يُحذر من كارثة إنسانية

حذر فريق منسقو استجابة سوريا بيان من اقتراب العاصفة و العمل على رفع حالة الطوارئ لدى كافة المنظمات والجمعيات و جميع الجهات المانحة التي تقدم الدعم الإنساني العاملة في المنطقة تحسبا من أضرار جديدة محتملة ضمن المخيمات، تزامنا مع دخول العاصفة الى منطقة شمال غرب سوريا ابتداء منخفض جوي جديد.

وفي السياق، نشرت الأرصاد الجوية في المناطق المحررة عن دخول الجبهة الماطرة الثانية الشبه باردة إلى الداخل السوري، وقوتها شمال غرب سوريا مع الساحل والمحملة بالأمطار الغزيرة والمتوسطة، أضافة للعواصف الرعدية.

حيث تصل سرعة الرياح العظمى إلى٧٠ و٩كلم في لبنان وبادية الشام والاردن، وفي الشمال السوري بين ال٣٠ وال٤٥ كلم في الساعة، وتخف قبل منتصف الليل.

وقد وصلت عصر اليوم الجبهة الباردة، وذكرت الأرصاد انه سيكون هناك تساقط الأمطار الغزيرة وتنشط الرياح وتنخفض درجات الحرارة، مع تساقط الثلوج على ارتفاع 1000 متر عن سطح البحر خلال ساعات المساء .

وفيما يبدأ المنخفض بالانحسار من عصر يوم الخميس القادم، بعد تشكل مرتفع وسط تركيا مدعوم من رياح (سيبيريه) باردة، ويتشكل الصقيع من أيام الخميس والجمعة والسبت القادمين.

وكانت قد حصلة عاصفة منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع، أدت إلى حدوث فيضانات كثيرة وتشكيل السيول، ما نتج عنها غرق العديد من المخيمات شمال غرب سوريا.

ويذكر أن أهالي الشمال السوري خاصة قاطني المخيمات يتابعون بشكل مستمر أخبار الأرصاد الجوية، ويتخوفون المنخفضات الجوية التي تشكل لهم عبئا كبيرا، فيما طمأنت الأرصاد الجوية الأهالي أنه لا خوف على الشمال السوري من العاصفة، وتكون قوة المنخفض في الساحل ووسط وجنوب البلاد .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق