ســـــوريـا

الجيش الوطني يرفع جاهزيته بريف حلب تحسّبًا لأي هجوم محتمل

أكد الجيش الوطني على لسان ناطقه رفعه للجاهزية العسكرية واستعداده لأي شيء مرتقب، على خلفية التعزيزات العسكرية لميليشيات الاحتلالين الإيراني والروسي شرق حلب.

وبالتفاصيل، قال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني “الرائد يوسف الحمود” في تصريحات صحفية: “وصلت مجموعة قوات تتبع للفيلق الخامس الذي يقوده سهيل الحسن مدعومة من روسيا، إلى قرية العويشة جنوب مدينة الباب بمسافة 6 إلى 8 كم”.

وتابع، بأن “الجيش الوطني وضع كل الاحتمالات في الحسبان من أجل مواجهة نوايا نظام الأسد، وذلك بالتجهيزات العسكرية على كافة خط الجبهة”.

والجدير ذكره أن فصائل الجيش الوطني كثّفت من تدريباتها العسكرية ومعسكراتها لعناصرها وجنودها خلال الفترة الأخيرة، وتهيئتهم للمرحلة المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق