أخبار دوليةســـــوريـا

الخارجية الأمريكية تُعيّن دبلوماسية فذّة كممثلة خاصة بالإنابة لشؤون سوريا

عينت وزارة الخارجية الأمريكية، الدبلوماسية إيمي كترونا، ممثلة خاصة بالإنابة لشؤون سوريا.

وبدأت “إيمي كترونا” حياتها المهنية في عام 1999، إذ عملت في أول مهمة لها بأديس أبابا عاصمة إثيوبيا، ومنذ ذلك الحين عملت كمسؤولة سياسية في السفارات في السلفادور وقطر ومصر.

في حين شغلت منصب نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المشرق العربي، في مكتب شؤون الشرق الأدنى و نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في المنامة، و مديرًا لمكتب شؤون بلاد الشام عام 2016 إلى عام 2019 سابقا.

وعملت “إيمي كترونا” أيضًا في واشنطن في مكتب شؤون الشرق الأدنى، حيث غطت العراق والجزائر وتونس، بمنصب مساعد خاص لوكيل الوزارة للشؤون العالمية آنذاك.
وفي مابعد تولت منصب الممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا منذ 25 من كانون الثاني الماضي،

وإلى ذلك رحبت السفارة الأمريكية في دمشق، عبر ” تويتر” الخميس “18” من شباط، بنائبة مساعد وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام إيمي كترونا والتي تولت مؤخرًا منصب الممثلة الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا.

وأضافت أن نائبة مساعد الوزير كترونا تتمتع بخبرة واسعة في دعم الدبلوماسية الأمريكية في المنطقة، و أمامها مهام شاقة في إدارة الملف السوري بسبب التعقيدات التي وصل إليها الأن.

وكانت كترونا سافرت إلى جنيف لحضور اجتماعات اللجنة الدستورية، دون أن تجمتع بأعضائها كون منصبها جديد،

وهي خلف للدبلوماسي الأمريكي جويل ريبورن القائم بأعمال المبعوث الأمريكي إلى “التحالف الدولي” والمسؤول عن الملف السوري، حتى ترك منصبه قبل أيام من تسلم إدارة بايدن مهامها في 20 من كانون الثاني الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق