ســـــوريـا

الإدارة الذاتية… تكشف نتائج الاتفاق بين روسيا و تركيا في توزيع حبوب الشركراك

كشف رئيس هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية “قسد “سلمان بارودو”، عن نتائج الاتفاق الروسي التركي حول نقل الحبوب الموجودة في صوامع “الشركراك” بريف محافظة الرقة، وأن التوزيع سيشمل ثلاث مناطق : وهي مناطق سيطرة النظام وقسد وفصائل المعارضة.

وبالتفاصيل، قال “سلمان بارودو! في تصريح لموقع “العربي الجديد”، أن كميات الحبوب الموجودة في صوامع الشركراك سيتم توزيعها على حصة للإدارة الذاتية، وقسم ينقله الروس للنظام، وقسم أيضاً سيُنقل إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

و أشار أن صوامع الشركراك تحتوي على “16” ألف طن من القمح، و”25″ ألف طن من الشعير، كانت “قسد” خزنتها في منتصف العام 2019، و أسباب التوصل للاتفاق، هو تلف كميات كبيرة من المخزون الصوامع.

كما صرح الرائد “يوسف حمود”، الناطق العسكري الرسمي في هيئة أركان “الجيش الوطني السوري” يوم الجمعة، عدم صحة الحديث عن نقل حبوب من صوامع الشركراك بريف الرقة إلى مناطق سيطرة النظام السوري بمحافظة حلب. و أن أربع شاحنات من القمح ذهبت الى تل أبيض شمال الرقة، الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني” ضمن عملية نبع السلام التركية وليس الي حلب كما يشاع حسب قوله، و أن صوامع “الشركراك”، منطقة خالية السيطرة بين الطرفين ، ولم يحسم مصيرها نهائياً.

ويأتي ذلك عقب حديث موقع “Rusvesna” الروسي، يوم الخميس 18 من شباط، أن القوات الروسية في محافظة الحسكة رعت اتفاقًا بين الحكومة السورية وتركيا، لنقل جزء من احتياطي الحبوب من صوامع “شركراك” إلى مناطق سيطرة النظام في محافظة حلب.

و أن “شركراك ” محاذية للطريق الدولي “M4” “الحسكة- الرقة- حلب”، وشهدت معارك كثيرة كر وفر خلال عملية “نبع السلام”، وتقع عند خطوط التماس بين فصائل “الجيش الوطني” و “قسد” شرق بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق