ســـــوريـا

جو بايدن.. يآمر بتوجيه ضربة عسكرية ل مليشيات إيرانية شرقي سوريا

شنت الولايات المتحدة الأمريكية أول ضربة عسكرية في شرقي سوريا، منذ تولي الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الحكم.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في تصريح عقب غارات شنها الجيش الأمريكي مساء اليوم الخميس في شرقي سوريا، و القصف استهدف موقع لجماعات تابعة لميليشيات مدعومة من إيران حسب قوله. و الغارات استهدفت المكان الصحيح. و نحن نعرف ماضربناه، وهي ردا على الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق، وعلى التهديدات المستمرة التي يتعرضون لها.

في حين أكد المتحدث باسم “البنتاغون” “جون كيربي” ، أن الجيش الأميركي شن الغارة بتوجيه من الرئيس “جو بايدن”، بعد عرض عدة أهداف عليه، وأعطى الضوء الأخضر لضرب “أصغر” هذه الأهداف.

وأن الضربات الأخيرة هي رد فعل “صغير للغاية” استهدفت بنية تحتية لمجموعة من المباني على الحدود السورية العراقية، يستخدمها عدد من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، بما في ذلك “كتائب حزب الله” و “كتائب سيد الشهداء”.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية نقلًا عن مصادر رسمية، أن الغارة نفذتها مقاتلة “F-16” ألقت سبع قنابل، وأدت إلى مقتل عدد من المسلحين، بالتوافق مع الإجراءات الدبلوماسية، بما في ذلك التشاور مع شركاء التحالف، وتمت بطريقة مدروسة تهدف إلى تهدئة الوضع العام في كل من شرقي سوريا والعراق.

ويذكر أن نظام الأسد لم يعلق على الغارات على الفور، واكتفى التلفزيون الرسمي التابه له، بذكر أن عدوانًا أمريكيًا استهدف فجر اليوم بغارات جوية مناطق عند الحدود السورية العراقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق