ســـــوريـا

في ذكرى شهداء الجيش التركي في بليون… ميليشيا الاحتلال تكثف قصفها لجبل الزاوية

أصيب طفل بجروح متفاوتة، جراء قصف بالمدفعية الثقيلة، قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، اليوم السبت 27 شباط/فبراير.

وبالتفاصيل ، إن قوات النظام والميليشيات الاحتلالين الروسي والإيراني، قصفت بالمدفعة و صواريخ “أرض – أرض” بلدة بليون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى بإصابة طفلة بجروح، ودمار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.

و أن قصف مدفعي مماثلا لقوات نظام الأسد، استهدف بلدة الرامي ومحيط قرية بلشون في جبل الزاوية جنوب إدلب، دون ذكر إصابات مخلفا دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين،
وإلى ذلك فأن القصف المدفعي والصاروخي كان. متزامنا مع تحليق لطائرات الاستطلاع الروسية، والتابعة لنظام الأسد حيث تعمل على رصد الأهداف وتصحيح الاستهدافات، وإرسال الإحداثيات المباشرة لغرف عمليات نظام الأسد وروسيا.

وإلى ذلك فأن قوات الأسد وميليشياته الاحتلالين “الروسي والإيراني ” تستهدف بشكل مستمر، قرى وبلدات ريف إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة و الصواريخ، وسط استمر خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه “روسيا وتركيا”، سابقا في يوم الـ 5 من شهر آذار2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق