ســـــوريـا

وزارة الدفاع التركية.. العملية العسكرية درع الربيع منعت من حدوث مأساة إنسانية كبيرة في إدلب

اعتبرت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، اليوم الأحد 28 شباط / فبراير ، أن عملية “درع الربيع” التي إطلقها الجيش التركي في محافطة إدلب، ضد ميليشيا نظام الأسد، منعت حدوث مأساة إنسانية. 

نشرت بيان وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد 28 شباط / فبراير ، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للعملية العسكرية ضد نظام الأسد وميليشياته المدعومة من روسيا وإيران، نفذها الجيش التركي في منطقة إدلب، بين 27 فبراير و 5 مارس 2020، والتي منعت من حدوث مأساة إنسانية كبيرة.

وأوضح بيان الوزارة إن عملية درع الربيع منعت من توسع ميليشيا نظام الأسد، وضمنت أمن القوات التركية في المنطقة، بالإضافة منعت حدوث موجة تهجير كبيرة على الحدود التركية.

وذكر البيان فأن العملية أسفرت عن تحييد “3473” ألف عنصر من نظام الأسد ومليشياته، بالإضافة لتدمير “3” طائرات حربية و “8” مروحيات عسكرية و “93” دبابة “36” عربة مدرعة و “67” مدفع و 10 أنظمة دفاع جوي، بالتزامن مع مقتل “33” جندي تركي، عبر استهدافهم من قبل طيران نظام الأسد وروسيا لنقطة تركية في قرية (بليون) جنوب إدلب.

ويذكر أن في “5” آذار/ مارس 2020 جرى اجتماع بين روسيا و تركيا في موسكو و بحضور الرئيسين “أردوغان” و “بوتين”، وتم خلال الاجتماع مناقشة التطورات في منطقة إدلب، وتوصل الطرفان إلى اتفاق وقف إطلاق النار، وتحديد منطقة لخفض التصعيد في إدلب، و تسيير دوريات مشتركة على طريق m4 الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق