أخبار دوليةســـــوريـا

الاتحاد الأوروبي.. الملف السوري مازال على سلم أولوياتنا

أكد الاتحاد الأوروبي عبر القائم بأعماله في سوريا “غيلز برتراند”، أن الملف السوري لا يزال على سلم أولويات الاتحاد الأوروبي، في لقاء مع أعضاء في الائتلاف الوطني السوري لبحث مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية الراهنةفي سوريا.

وبالتفاصيل، قال “غيلز برتراند” القائم بأعمال الاتحاد الأوروبي في سوريا، خلال اللقاء عن مساعي الاتحاد الأوروبي في تأمين المساعدات الإنسانية، وقلقهم من “الفيتو الروسي” المستمر بشأن إيصال المساعدات الإنسانية عبر عدة معابر في الشمال المحرر السوري، وأن الملف السوري لا يزال على سلم أولويات الاتحاد الأوروبي، حيث تناول خلال حديثه تفاصيل عن مؤتمر بروكسل القادم حول سوريا، وأكد على أهميته في إبقاء الملف السوري على أولويات الأجندة الدولية.

في حين أردف “نصر الحريري” رئيس الائتلاف السوري، إلى أن نظام الأسد يعيق العملية السياسية دون الوصول إلى حل سياسي، و يجب لا يكون حاجز و ممانع أمام تأمين معيشة نحو خمسة ملايين مواطن في الشمال الغربي، وخاصة سكان المخيمات الذي يبلغ عددهم نحو 2 مليون، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة.

ونوه “الحريري” خلال اللقاء إلى مساعي وجهود وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مع أصدقاء الشعب السوري لتأمين اللقاح وتوفيره للسكان في المناطق المحررة، مع استمرار الأوضاع الطبية وإجراءات التصدي لفيروس كورونا، وأن الائتلاف السوري يعمل منذ عدة شهور مع مركز “سيتا” للأبحاث والدراسات على “مشروع سوريا” من أجل دعم جهود إعادة الاستقرار في المنطقة وتقديم الخدمات للمواطنين في جميع المجالات ومحاربة الإرهاب ، مشيرا إلى أن المشروع تم بحثه مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، معبرا عن أمله في مناقشته وبحثه مع الاتحاد الأوروبي أيضاً.

وأوضح “الحريري” أن الجامعات الموجودة في يبلغ عددها نحو “15” جامعة، بالإضافة لفرعين من جامعات تركية، و أن عدد الطلاب الذين يدرس فيها ما يقارب “50” ألف مابين طالب وطالبة، مؤكدا على أهمية التفكير بمستقبل الطلاب، والتعاون مع الجامعات الأوروبية للحصول على الاعتراف بالشهادات.

وختم ” الحريري” ان فشل العملية السياسية منذ عام 2014، بسبب استغلال نظام الأسد جلوسه على طاولة الحوار لمتابعة عملياته العسكرية، والحل بالضغط على الاحتلال الروسي لإجبار نظام الأسد على الجلوس على طاولة العملية السياسية، وإنشاء هيئة حكم انتقالي، فيما دعا الاتحاد الأوروبي الي دوره الفعال في سوريا قائلا “لانريد أن تترك سوريا لروسيا وإيران”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق