ســـــوريـا

محللون يعلّقون على مصادقة الأسد تعديل قانون الأحوال المدنية الجديد في سوريا

أقر “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد أمس الإثنين مدة سريان البطاقة الشخصية ب”10″ سنوات، واشترط المجلس أن يتقدم المواطنون بطلب تبديلها خلال فترة لا تقل عن 30 يوما ولا تزيد عن 6 أشهر قبل انتهاء مدتها، ويستطيع التقدم لها من بلغ سن 14 عاما من الذكور والإناث.

وعلّق محللون أن إقرار مشروع قانون الأحوال المدنية الجديدة قبيل انطلاق الانتخابات الرئاسية هو لعبة من نظام الأسد، بحيث يضغط على من يرغب بالحصول على البطاقة الشخصية الجديدة من سكان المناطق الخارجة عن سيطرته بالذهاب إليه ليضمن وجود ناخبين في مناطقه بشكل أكبر، ويعطي من خلاله إمكانيه منح البطاقة الشخصية لكل عنصر منح الجنسية السورية من الميلشيات الإيرانية والأفغانية والعراقية واللبنانية، مما يجعل منهم ناخبين رسميين للأسد.
ووصفه آخرين إلى أن نظام الأسد يسعى لتحصيل أموال من الشعب السوري عبر إجبار ملايين السوريين لاستبدال بطاقتهم الشخصية، والمنفعة الأكبر ممن يقيمون في دول اللجوء والاغتراب، بفرض ضرائب على من تجاوز سن 14 عاما ولمن لم يحصل على البطاقة الشخصية بعد، عبر سلب أموالهم برسوم بالقطع الأجنبي تضاف إلى خزينة النظام وتؤمن المزيد من رواتب الموظفين وميليشياته.

ويسعى الأسد وراء مصالح نظامه وحلفائه من خلال أقرار التعديلات على القوانيين والأنظمة، وكان أخرها مشروع التعديلات على “قانون تملك الأجانب” الذي وصف بأنه “جريمة حرب” تطال أملاك السوريين بغير حق، واستكمالاً لجريمة التهجير القسري والتغيير الديموغرافي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق