ســـــوريـا

قصف صاروخي روسي.. يخلف أربعة شهداء من بينهم عنصر من الخوذ البيضاء

استشهد أربعة مدنيين وأصيب آخرين مساء أمس الجمعة، جراء القصف الذي تعرضت له حراقات تكرير النفط البدائية في منطقة “ترحي” ومعبر “الحمران” بريف حلب الشرقي.

بالتفاصيل، نشرت مصادر محلية أن قصف صاروخي أرض أرض يعتقد أن مصدرها القاعدة الروسية في حميميم، استهدف حراقات تكرير النفط البدائية “ترحين” و سوق”الحمران” للوقود بريف حلب الشرقي، استشهد على آثرها، عنصر من الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، وثلاثة مدنيين، وإصابة آخرين اليوم الجمعة،
وأشار المصدر أن الصواريخ استهدفت سوق الحمران وتسببت باحتراق عشرات الصهاريج المحملة بالوقود القادمة من مناطق سيطرة “قسد” باتجاه المناطق المحررة، في حين استهدفت صواريخ آخرى حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، و التي تسببت بحرائق كبيرة، وسقوط عدد من الشهداء، كما تسببت الانفجارات باستشهاد عنصر من الدفاع المدني خلال عملية إطفاء الحرائق الكبيرة، وأيضا تضررت عدة سيارات للدفاع المدني.

ورجح المصدر إن الصواريخ مصدرها البوارج الروسية في الساحل السوري، حيث تقع قاعدة حميميم الروسية، فيما أكد الجيش الوطني السوري، إن الصواريخ بالستية روسية بعيدة المدى التي استهدفت سوق الحمران بريف جرابلس شمال سوريا.

ويذكر إن منطقة حرقات ترحين تعرضت لقصف صاروخي روسي في وقت سابق، ممأدى لاستشهاد مدنيين اثنين في ريف الباب شمال سوريا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق