ســـــوريـا

الاتحاد الأوربي: لن نرفع العقوبات عن نظام الأسد حتى يتحقق شرط واحد

أكد الاتحاد الأوروبي عدم تخليه عن العقوبات المفروضة على نظام الأسد قبل بدء الانتقال السياسي في سورية.

أردف “جوزيب بويل” في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الأزمة في سوريا، الثلاثاء 9 من آذار، إن على الاتحاد الأوروبي الاستمرار في ممارسة الضغط، ولن يطبع أو يرفع العقوبات ويدعم إعادة الإعمار و المشاريع في سوريا قبل بدء الانتقال السياسي، وأن الاتحاد الأوروبي يؤكد دعم “المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون”، لإسهام في إيجاد حل سياسي بالتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم “2254”.

وأشار “بوريل” أن مؤتمر بروكسل الخامس المقرر عقده في 25 من آذار الحالي حيال مستقبل سورية سيركز على الانتقال السياسي قبل العقوبات.

وشدد على أن العملية السياسية يجب أن تمضي قدمًا بالتزامن مع إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات حرة، بالإضافة يمكننا تقديم مساعدة والتركيز على إعادة إعمار سوريا جديدة، نحن على استعداد لمنح دعمنا، و يجب إجراء التحقيقات في قضايا المفقودين باستخدام الآلية الدولية.

كما اتهم المسؤول الأوروبي نظام الأسد بعرقلة المفاوضات، لافتاً إلى أن العملية السياسية التي أطلقتها الأمم المتحدة باتت معلقة بشكل كامل، ونظام الأسد لا يتجاوب مع الحلول.

ويذكر أن التصريحات الأوروبية بمثابة عدم الأعتراف و رفضها للانتخابات التي يزعم إجرائها الأسد في نيسان وحزيران القادمين، وأنها خارج قرارت الأمم المتحدة المتعلقة بسورية والانتقال السياسي فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق