أخبار دوليةســـــوريـا

الاتحاد الأوروبي يتهم وتركيا ترد بأن اتهاماتها غير مسؤولة وبعيدة عن الواقع

أعربت تركيا عن رفضها للاتهامات التي وجهها البرلمان الأوروبي بحقها، بخصوص وجودها العسكري في شمال غرب سوريا.

وبالتفاصيل، رفضت وزارة الخارجية التركية في بيان لها الادعاءات التي وجهها البرلمان الأوروبي إلى تركيا، بخصوص تحملها مسؤوليات كبيرة بمفردها بسبب الحرب في سوريا.

وأوضح البيان أن تركيا نفذت عمليات عسكرية في الشمال السوري بموجب حق الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، بهدف “مكافحة التنظيمات الإرهابية التي تشكل خطراً على السوريين والأتراك”.

وأكدت الوزارة أن تركيا بذلت جهودا كبيرة في سبيل عدم إلحاق الأذى بالمدنيين خلال تلك العمليات، مؤكدةً أن العمليات أسفرت عن عودة أكثر من “420” ألف لاجئ سوري إلى ديارهم مع إشراف قوات محلية قوات محلية تابعة للحكومة السورية المؤقتة في الحفاظ على الاستقرار والأمن بالمنطقة”.

ونوه البيان ان البرلمان. الأوروبي لم يتطرق الي جهود قسد في تغيير التركيبة السكانية في شمال شرق سوريا، في حين المفروض انتقاد الهجمات الإرهابية في المنطقة.

أن تركيا تواصل بإصرار كبير مواجهة كافة أشكال التنظيمات الإرهابية على الأرض من جهة، وتسعى على الطاولة إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية بموجب القرار الأممي رقم “2254”.

وإلى ذلك دعت تركيا في بيانها البرلمان الأوروبي إدراك مدى أهمية المساهمات التركية في سوريا من حيث حماية حدود الناتو وأوروبا، والسعي للمساهمة في التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا، بدلا من توجيه “اتهامات غير مسؤولة وبعيدة عن الواقع”

في حين تركيا تحتضن ملايين السوريين على أراضيها، وتتحمل مسؤوليات كبيرة بمفردها بسبب الأزمة السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق