ســـــوريـا

ميليشيات الاحتلالين الروسي والإيراني تقصف بالمدفعية الثقيلة ريفي إدلب وحماه

إصابة امرأة ووقوع أضرار مادية في منازل المدنيين، اليوم السبت 13 آذار، جراء قصف مدفعي من قوات الأسد استهدف قرى ريفي ادلب و حماه.

وبالتفاصيل، نشرت مصادر محلية أن قوات الأسد المدعومة من الميليشيات الإيرانية والروسية ، استهدفة قرى وبلدات جبل الزاوية بشكل عنيف كل من “الفطيرة” و”سفوهن” بالمدفعية الثقيلة و راجمات الصواريخ في جبل الزاوية، مما أدى لوقوع أضرار مادية كبيرة بالأبنية السكنية والمحال التجارية، دون ذكر إصابات بشرية في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المصدر ان قصف مماثل آخر استهدف قرية “كفريدين” بقذائف المدفعية الثقيلة والراجمات، مما تسبب بإصابة امرآة بالإضافة لأضرر مادية كبير بمنازل المدنيين في ريف إدلب الغربي.

ويذكر أن قصف آخر من ذات المليشيات استهدف بلدة “الزيارة” و قرى “اللج” و “تل واسط” و “المشيك”و “شاغوريت” براجمات الصواريخ و قذائف المدفعية في سهل الغاب بريف حماه الغربي.

وأما في ريف حلب الغربي، استهدف طيران الاحتلال الروسي أطراف بلدة “رحاب” بعدة غارات جوية متتالية بريف حلب الغربي, دون ورود معلومات عن حجم الأضرار.

ويستمر تصعيد ميليشيات الاحتلالين الإيراني والروسي على منطقة حبل الزاوية، برغم عودة عدد كبير من الأهالي الى المنطقة، وعلى الرغم تمركز قواعد و نقاط عسكرية تركية في المنطقة.
قصف بشكل عنيف يطال قرى جبل الزاوية جنوب إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق