ســـــوريـا

رابطة الإعلاميين السوريين تصدر بيانًا هامًا في الذكرى العاشرة للثورة

نشرت رابطة الإعلاميين السوريين مساء اليوم الأحد 14 آذار بيانا خاص في الذكرى العقد الأول لإنطلاق الثورة السورية المباركة.

وبالتفاصيل قالت رابطة الإعلاميين السوريين مضى عقدٌ من الزمن على بدء الشعب السوري حراكه الشعبي ضد نظام الأسد، متطلعاً للحرية والخلاص، ومؤكداً في كل يوم على حقه المشروع في نيل الحرية والكرامة، والوصول لنظام حكم ديمقراطي يحفظ حقوق الشعب ويلبي مطالبه.

وأشار البيان أن طيلة السنوات الماضية من عُمر الحراك الشعبي، أمعن النظام في قتل وتشريد وتدمير الشعب والوطن، ولم يترك نوعاً من السلاح أو ميليشيا إلا واستخدمها لكسر إرادة الجماهير الثائرة، والتي تؤكد مجدداً بعد عشر سنوات من الظلم على حقها ومطالبها.

وأوضح البيان إن حصول الشعب السوري على حقوقه في نيل الحرية والخلاص من الاستبداد، لهو مطلب حقٍ مشروع، تؤكد عليه الدساتير والأعراف والقوانين الدولية، وعليه يواصل شعبنا نضاله لبلوغ هدفه مقدماً الغالي والنفيس.

وأكدت”رابطة الإعلاميين السوريين” دعمها ووقوفها إلى جانب الجماهير الثائرة، ونشيد بحراكهم، وندين الانتهاكات المستمرة من قبل النظام وحلفائه بحق الشعب السوري عامة، والنشطاء والعاملين في المجال الإعلامي خاصة، ملتزمون بالعهد حتى بلوغ الهدف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق